هل مجالات الذكاء الاصطناعي يمكنها ان تطور لنا الحاسوب يكتب شعرا؟

شهدت مجالات الذكاء الاصطناعي طفرة هائلة خلال السنوات الأخيرة جعلت الحاسوب ينافس الانسان في ميادين شتى بل ويتفوق عليه في بعض الأحيان. رغم أن عنوان المقال يشير الى مسألة محددة وهي قدرة الحاسوب على كتابة الشعر الا أنني هنا اتناول الموضوع ببعد اشمل حيث ان الفكرة التي تدور في فلكها هذه الاسطر هي إمكانية “حوسبة مشاعر الانسان

 أي هل يمكن أن نصل في يوم ما الى حاسوب ذكي يملك مشاعرا وإحساسا؟

لعل الحديث عن الشعر ذو دلالة كبيرة في هذا السياق فمن المعروف أن الشعر هو تعبير عن المشاعر والاحاسيس من خلال كلام موزون ومقفى.

عند الحديث عن الحاسوب لابد من تفصيل الأمور ووضع ما يمكن وضعه من النقاط على الحروف ولكي ننجز ذلك يتوجب علينا ان نحلل الجملة التالية التي تمثل المطلوب “ كلام موزون مقفى يعبر عن مشاعر الانسان“.
إذن يتوجب على الحاسوب إنتاج كلام موزون ومقفى كمرحلة أولى ثم أن يكون هذا الكلام معبرا عن المشاعر والاحاسيس

في مرحلة ثانية هل يمكن ذالك؟

سنبدئ بالخطوة الأولى وهي كتابة كلام موزون مقفى.

إن الأنظمة المعلوماتية التقليدية تعتمد على مبدئ أن لكل إشكالية خوارزمية مخصصة لحلها والخوارزمية هي مجموعة الخطوات التي ينبغي المرور بها لحل إشكالية محددة كمثال على الخوارزميات لنأخذ خوارزمية فرز الاعداد الزوجية، تأخذ هذه الخوارزمية العدد كمدخل ثم تتحقق من قابلية قسمته على العدد إثنان و إذا كان الشرط متحققا فهو عدد زوجي. إذا لقد مكننا فهم هذه الإشكالية من تعداد خطوات حلها وشرحها للحاسوب.

لكن هل يمكننا تحديد خطوات حل جميع الإشكاليات التي تواجهنا؟

الجواب ببساطة لا , لئنه لا يمكن شرح كل شيء ولسنا قادرين على فهم كل شيء حتى نحدد خطوات تنفيذه. وحتى لو فهمنا كل الإشكاليات المطروحة أمامنا فإن شرحها قد يأخذ وقتا وجهدا أكبر من مردودية حلها وبالتالي فإن تكلفة الشرح مرتفعة لدرجة أن النتيجة ستكون مهملة.

ما هو الحل؟

عندما يأتي الانسان الى هذه الدنيا يكون عديم المعرفة بمحيطه , و لكنه يبدئ بالتعلم بشكل ذاتي من خلال التجربة و الاحتكاك بمكونات محطيه, لا لئن أحدهم يشرح له الأشياء بأسمائها ورسمها لكن من خلال شبكته العصبية يتعلم وينمو وتزداد معارفه على جميع الأصعدة.

لقد مكن فهم الشبكات العصبونية البشرية من إنجاز نماذج رياضية تحاكي طريقة عملها بقدر معين من الدقة , ليتم في ما بعد تمثيلها من خلال شبكات برمجية عصبونية, ومن خلال تركيب هذه الشبكات البرمجية العصبية على أنظمة حاسوبية فإننا سنكون في غنى عن شرح كل شيء للحاسوب وسيكون الحاسوب قادرا على التعلم بشكل ذاتي, معتمدا على خوارزميات التعلم الذاتي وهي خوارزميات تأخذ مدخلات ثم تحللها بشكل معمق لتستنتج منها الأنماط الثابتة منها. مثلا يمكن أن تأخذ نماذج من وجوه بشريه كمدخلات لتستنتج منها نمطا ثابتا يمثل الوجه البشري يمكن استخدامه في ما بعد لتحديد الوجوه والتعرف عليها.

بالعودة الى موضوع الشعر يمكن القول أن تعلم الشعر بالنسبة للحاسوب مسألة وقت لا اكثر ونقصد هنا بالشعر الكلام الموزون والمقفى فيكفي ان نمرر الى الحاسوب نماذج شعرية وندع خوارزمية التعلم تستنج التفعيلات الشعرية، وسيكون الحاسوب قادرا على كتابة قصيدة مؤلفة من مئات الابيات خلال ثواني معدودة.

حوسبة مشاعر الانسان

لكن هل ستكون هذه القصيدة معبرة ؟

ماذا عن المشاعر والاحاسيس؟

إذا من ما لاشك فيه أن الكلام الموزون والمقفى ليس بالأمر الصعب على الحاسوب. لكن ماذا عن المشاعر والدلالات لقد تمكنا من حل الإشكالية الأولى من خلال إعطاء نماذج شعرية مكنت خوارزمية التعلم ان تجعل الحاسوب قادرا على التعرف على بحر القصيدة وكتابة قصيدة مشابهة لها , لكن الإشكالية والمعضلة التي يصعب حلها هي كيف نعطي الحاسوب مشاعرا واحساسا ؟

من المعروف ان الشاعر عندما يكتب قصيدة او حتى نصا أدبيا فإن ذالك النص او القصيدة سيتأثر بوضيعة الكاتب النفسية ومشاعره ,إن نفسية الحاسوب مشاعره يصعب التكهن بها فتقنيات التعلم والتعلم العميق رغم ما لها من إيجابيات الا أنها تمثل منطقة مظلمة في علم الذكاء الصنعي فلا يمكن التنبؤ بما ستصل اليه ولو وصلت الى نتيجة معينة فلا توجد طريقة لشرح السبب أو الأسباب التي أدت الى هذه النتائج.

لكي تحل هذه المعضلة يطرح على الطاولة حلان نظريا الأول أن نجد طريقة لحوسبة المشاعر يعني هذا أن نجد نموذجا رياضيا يعبر عنها فتحل القضية رغم أن هذا الحل يبدو بعيد المنال , او ان نصل بتعلم الحاسوب الى آفاق ابعد بحيث يصبح الحاسوب على دراية عالية بدلالة الكلام والأماكن الأنسب لاستخدام الالفاظ لكن هذه الطريقة مضنية فلكي نصل بالحاسوب الى مستوى طفل في الرابعة من عمره نحتاج الى عشرات السنين وكم هائل من البيانات مع ان حوسبة الانسان الجزئية شبه مستحيلة ناهيك عن حوسبته الكلية.

كخلاصة لهذا المقال يمكن القول ان علم الذكاء الصناعي وصل مرحلة متطورة جدا وساهم في تطور البشرية لكن ثمت نقاط يصعب حلها ولا وجود في الوقت الراهن لحلول مطروحة بشكل واقعي لها ولعل أبرز واهم هذه الإشكاليات هي إشكالية أدارك الحاسوب لمحيطه والتي يترتب عليها عدم الثقة في أنظمة الذكاء الصنعي وضرورة وجود العنصر البشري كطرف حاسم في المصادقة على القرارات الحاسمة.

 

أظهر المزيد حسب عبدالرزاق بنسلام
المزيد في البرمجة
التعليقات مغلقة

يمكنك الإطلاع على هذا

الرياضيات وعلاقتها بالبرمجة

من ما لا جدال فيه أن الرياضيات هي وقود أغلب العلوم التي عرفتها البشرية،ربما تكون هذه الحقي…