اتهامات موجهة في حق مدير شركة تسيلا ايلون ماسك كمتاجر الماريجوانا مما تسبب في طرده

في خلال السابع من أغسطس الماضي، أعلن ايلون ماسك، نيته تحويل شركة تيسلا التي يعمل فيها بعتباره  مدير التنفيذي لدا شركة خاصة عبر تغريدة له على تويتر،

حيث أنه قام بجمع التمويل الكافي لشراء الأسهم بقيمة اربع مئة وعشرون دولار للسهم الواحد، قبل أن يتراجع عن ذلك التصريح لاحقاً. تسببت تغريدة ماسك في ارباك المستثمرين في الشركة بشكل كبير،

ما دعى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية للتدخل من أجل بدء التحقيقات معه، حيث أعلنت سابقاً خلال الاسبوع الجاري عن عدم مناقشة الرئيس التنفيذي لأي شروط اتفاق محدة مع ممولين محتملين لتحويل تيسلا إلى شركة خاصة، أي أنه كان يتحدث عن صفقة محتملة فقط، وهو ما يُعد احتيالاً في حد ذاته وتلاعب بالأسواق المالية.

توصلت اللجنة اليوم إلى تسوية مع الملياردير إيلون ماسك يقوم الأخير بموجبها بدفع 20 مليون دولار كغرامة توزع على المستثمرين للإضرار بمصالحهم، مع إجباره على الاستقالة من مجلس إدارة تيسلا وحظره عن العودة له مدة ثلاثة أعوام.

هذا وقد اشترطت التسوية أيضاً تعيين عضوين مستقلين بمجلس الادارة وتشكيل لجنة جديدة مستقلة لضبط الإجراءات التي أصدر ماسك تصريحات بخصوصها،
إضافة لدفع شركة تيسلا 20 مليون دولار أخرى للمستثمرين المتضررين.

نبذة عن إيلون ماسك

وُلد إيلون ماسك في جنوب أفريقيا عام 1971، وأصبح مليونيراً عندما كان في العشرينات من عمره حين باع شركته الناشئة Zip2 إلى شركة Compaq للحواسيب، وحقق المزيد من النجاح بتأسيسه شركة أيكس دوت كوم X.com عام1999، وشركة سبيس إيكس عام 2002، وشركة تيسلا في 2003.
تصدر ماسك عناوين الأخبار في عام 2012 حين أطلقت شركة سبيس إيكس صاروخاً فضائياً أرسل أول مركبة تجارية لمحطة الفضاء الدولية، وفي عام 2016 ملأ معرض أعماله بصور المدينة الشمسية سولار سيتي SolarCity، ورسخ وجوده على عرش القادة الصناعيين بعد أن لعب دور المستشار في الأيام الأول التي تولى فيها الرئيس الأميركي الإدارة

أظهر المزيد حسب عبدالرزاق بنسلام
المزيد في موضوعات ساخنة
التعليقات مغلقة

يمكنك الإطلاع على هذا

اسباب السعادة الحقيقية كيفية يمكننا وصول لها

بحت عن اسباب السعادة الحقيقية تلك الغاية الاسمى للموجود و احد دوافع البقاء امام العقبات ال…