بمجرد حديت عن ستيفن هوكينغ او تفكير فيه يخطر في مخيلتنا بدون أي رغبة مسبقة في طرح هدا السؤال كيف يتكلم ستيفن هوكينغ فهو يطرح نفسه، وكذلك مسألة انه دائما يظهر في الصّور جالسًا على كرسيّه متّصلاً بالعديد من الآلات، ذلك راجع الى أنّ مرضه العصبيّ أفقدهُ القدرةَ على الحركة والنطق، لذلك فهو الى حاجة الى العديد من الأجهزةِ لإلقاء المحاضرات والتواصل مع الناس وغيرها من المهمات اليومية التي يقوم بيها.

هي بنا نسلط الضوء على تلك الآلات لنتعرف كيف يترجمُ هوكينغ أفكاره الرائعةَ إلى مفرداتٍ مسموعةٍ

كيف يتكلم ستيفن هوكينغ

-الجهاز المولّد للكلام:

هي الوسيلة التي يوظفها هوكينغ للتواصل وتبادل أفكاره واختراعاته مع من حوله منذ سنة 1997، ووظيفة هدا الجهاز خاص هو انه يقوم بتحويل الكتابة إلى كلامٍ أو العكس، ويقوم عمله على نظامِ برمجي يتم تبديله كل سنتين ليتلاءم مع النقص التدريجيّ لقدرة هوكينغ على التحكّم بعضلاته مع الوقت.

إدخال المعلومات إلى الجهاز:

لدى نظامِ التواصلِ الخاص بهوكينغ ثلاثةُ مكوّناتٍ:
أوّلها الإدخالُ وهو الجزء الأصعبُ في حالة هوكينغ ومن لديهم نفس مرضه، فهو يجدُ صعوبةً في التحكّم بعضلاته للقيام بالضغط على الأزرار وكتابة الكلمات لإدخال المعلومات، علمًا أنّه كان يستطيع ذلك سابقًا، إلا أنّ تطوّرَ مرضه أصبح يتطلّب طريقةً أكثر تعقيدًا لتزويد الكمبيوتر بالبيانات. يتمّ ذلك حاليًّا بواسطة مفتاحٍ للأشعة تحت الحمراء مثبّتٍ على نظاراته قادر على التقاط أضعف الاهتزازات أو الحركات الصادرة عن خدّه.

الوصل:

المرحلةُ الثانيةُ عبارة عن تحويل الإشارات الصّادرة عن النظارات إلى كلماتٍ بواسطة برنامجٍ يُدعى EZ Keys والذي يُتيح لوحةَ مفاتيحٍ رقميّة يتمّ عرضها بواسطة كمبيوترٍ لوحي يوضَع على ذراع كرسيّه المتحرّك، ويستمدّ الطاقة الكهربائيّة من بطاريّات الكرسيّ نفسه.
يقوم نظام التشغيل في هذا الكمبيوتر بتحريك مؤشّرٍ عبر لوحة المفاتيح بشكل أعمدةٍ أو سطورٍ، وعندما يصل إلى الكلمة المرغوبة يقوم هوكينغ بإيقافه بحركةٍ من خدّه، يتم بهذه الطريقة اختيارُ كلمات منفردةٍ لتشكيل كلمات ومن ثمَّ جمل، كما يسمح له البرنامج بتحريك المؤشّر في جهاز الكمبيوتر الذي يستخدمه.
ولجعل الأمور أسهل، يمتلكُ نظام التشغيل خاصيّة الإكمال التلقائي الشبيه بذلك الموجود في هواتفنا الذكيّة، وبذلك لا يكونُ هوكينغ مضطرًّا إلى تهجئة الكلمة كاملةً.

الإخراج إصدارُ الصوت:

المرحلةُ الأخيرةُ وتُعتبر الأسهل، وهي عبارةٌ عن نطق الجملة كاملةً، وللقيام بذلك يستخدم هوكينغ مركّبًا للصوت يتكلّم بالجملة بمجرّد اكتمالها، لا يتيحُ له هذا الجهازُ الحديثَ فحسب؛ بل يمكّنه أيضًا من تفقّدِ بريده الالكترونيّ، وتصفّح الإنترنت، وكتابة الملاحظات، بالإضافة إلى محادثة أصدقائه عن طريق برنامج Skype، وما زال المهندسون يعملون على نظام التواصل هذا.
بشكلٍ عام، يقوم هوكينغ بإلقاء المحاضرات والتفاعل مع الناس دون صعوبةٍ كبيرة، ومع بعض الأفكارِ الممتعةِ سيكون مستقبلُ هذا الجهاز الناطق مذهلاً.

متى توفي ستيفن هوكينغ

توفي عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ (76عاما) بمنزله في مدينة كامبريدج البريطانية، وقالت أسرته إنه توفي بسلام وهو نائم.
وفي بيان قال أبناء الراحل الثلاثة وهم لوسي وروبرت وتيم، “نشعر بحزن عميق لأن والدنا الحبيب توفي اليوم.. لقد كان عالما عظيما ورجلا استثنائيا سيعيش عمله وإرثه لسنوات طويلة”.
وكان هوكينغ يعاني من التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض عصبي انتكاسي يصيب الخلايا العصبية الحركية لدى الشخص البالغ، وقد تسبب له بالشلل وجعله لا يستطيع التكلم إلا بواسطة جهاز حاسوب بصوت اصطناعي تحول إلى سمة مميزة له.

مقالات لها صلة بالموضوع

معلومات غريبة عن العقل البشري حيّرت العلماء والباحثين

أظهر المزيد حسب عبدالرزاق بنسلام
المزيد في موضوعات ساخنة
التعليقات مغلقة

يمكنك الإطلاع على هذا

اسباب السعادة الحقيقية كيفية يمكننا وصول لها

بحت عن اسباب السعادة الحقيقية تلك الغاية الاسمى للموجود و احد دوافع البقاء امام العقبات ال…